يعد المغاربة ضمن أكثر الشعوب هدرا للطعام، حيث أوضح تقرير لمنظمة الأغذية والزراعة أن 45.1 بالمائة من الأسر المغربية ترمي ما بين 6 و51 دولارا في الشهر من الطعام في القمامة دون تناوله، نتيجة أساليب التبضع والاستهلاك.

كما أوضح التقرير أن 6.6 بالمائة من الأسر المغربية ترمي كميات كبيرة جدا من الطعام، مقابل 10.2 بالمائة من الأسر تقوم برمي كميات مهمة من الطعام، فيما تقوم 25.4 بالمائة برمي كميات معقولة، مقابل 51.6 بالمائة يرمون كمية قليلة جدا، بينما 3.3 بالمائة فقط من الأسر المغربية لا تقوم برمي أي شيء من الطعام.

و قالت يومية المساء، استنادا لذات التقرير، أن أكثر ما يتم رميه من بقايا الطعام، يكون عبارة عن الحبوب والخبز ومشتقاتها من حلويات وغيرها، إلى جانب والخضر والفواكه واللحم والأسماك والحليب.
و الأخطر في التقرير هو ما تقوم به 84.8 بالمائة من الأسر المغربية، خلال شهر رمضان، حيث ترمي الطعام الذي طبخ لكنه لم يتم تناوله قط في سلة النفايات.