قامت فرقة الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية حي مولاي رشيد ، مساء اليوم ، بإعادة تمثيل جريمة محاولة سرقة 100 مليون سنتيم، تحت التهديد بالسلاح الأبيض، وفق ما أوردته الوكالة الوطنية للنشر والصور الصحفية.

وكان أمن الدارالبيضاء قد نجح في توقيف شخص يبلغ من العمر 27 سنة وذلك للإشتباه في تورطه في محاولة ارتكاب سرقة بالعنف والضرب والجرح العمديين بواسطة السلاح الأبيض .

وحسب بلاغ سابق للمديرية العامة للأمن الوطني فالمشتبه به من ذوي السوابق القضائية في السرقة الموصوفة، كان قد ظهر في شريط فيديو منشور على شبكة الانترنت صباح الاثنين، وهو بصدد تعريض أحد المواطنين لمحاولة سرقة حقيبة تضم مبلغا ماليا، قبل أن يوجه إصابات جسدية للضحية بعدما تعذر عليه إتمام عملية السرقة

لتجند ولاية أمن الدار البيضاء كلا من الفرقة الجنائية الولائية وفرق الشرطة القضائية بمختلف المناطق الأمنية التابعة لها، وذلك مباشرة بعد تسجيل الاعتداء بحي السلامة 1 بمنطقة مولاي رشيد، وهو ما مكن من تشخيص هوية الفاعل الرئيسي وضبطه، وتتمكن فيما بعد من توقيف مشارك آخر كان على متن دراجة نارية. بعد تحريات معمقة .