اعترف طفل يبلغ من العمر 15 عاما بقتل طفل وامرأة طعنا، أول أمس الاثنين، في جنوب النرويج.

وأكدت الشرطة، اليوم الأربعاء، أن الطفل قام بقتل طفل يبلغ من العمر 14 عاما وامرأة (48 عاما) بالقرب من مدرسة في كريستيانساند الواقعة جنوب البلاد فيما لم تكشف الشرطة عن الدوافع الرئيسية لارتكاب هذه الجريمة المزدوجة، التي هزت الرأي العام النرويجي.

ونقلت وسائل إعلام عن أحد مسؤولي الشرطة قوله إن المشتبه به كانت تربطه علاقة مع أصغر الضحيتين (يعقوب عبد الله حسن)، مشيرة إلى أنه تم وضع المتهم رهن الاعتقال الاحتياطي قبل مثوله أمام القضاء.

وكان المتهم قد اقترف جريمته بالقرب من مدرسة في كريستيانساند الواقعة جنوب النرويج، ولاذ بالفرار من موقع الاعتداء.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الطفل الضحية لم يكن من تلاميذ مدرسة فيلدس ميني الابتدائية التي قتل بجوارها، مضيفة أن القتيلين توفيا في المستشفى.

وكالات