قالت القناة الثانية العبرية الليلة إن الرئيس محمود عباس تلقى دعوة للقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة نهاية الشهر الجاري.

وذكرت القناة أن عباس اشترط لعقد اللقاء حل فريق التفاوض الأمريكي، والحصول على موقف أمريكي جوهري حول مستقبل حل الدولتين، في حين لم تذكر الرد النهائي للإدارة الأمريكية.

وبموازاة ذلك أبلغ الجانب الأمريكي مسؤولين كبارا في السلطة بتأجيل طرح المبادرة الأمريكية للتسوية إلى العام القادم 2019.