اهتزت مدينة القنيطرة، في الساعات الأولى من صباح امس الثلاثاء، على وقع جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها شاب في عمر 18 سنة، وذلك بعدما ذبحه صديقه من الوريد إلى الوريد، خلال شجار بينهما.

وحسب ما أوردته مصادر إعلامية فإن الجريمة وقعت بحي الارشاد قرب مقهى العصافير في مدينة القنيطرة، راح ضحيتها شاب، يدعى المهدي، من مواليد 1998، بعدما أجهز عليه صديقه، المسمى عبد الرزاق من مواليد 2000.

وأضافت ذات المصادر أن المعني بالأمر أُعتقل في ظرف وجيز ″، بعد عملية بحث تمت تحت إشراف عميد الدائرة التاسعة في المدينة، وبتنسيق مع الشرطة القضائية، التي تلقت تعليمات من والي الأمن حيث تبين بعد البحث مع الجاني أن الهالك اعترض سبيله رفقة قاصر وهو في طريقه إلى بيته حوالي الساعة العاشرة والنصف ليلا، وحاول الضحية طعنه، فدافع عن نفسه وطعن المهاجم في عنقه، ولاذ بالفرار.