في الوقت الذي يحتاج فيه المكتب الوطني للسلامة الصحية والمنتجات الغذائية للموارد البشرية للقيام بدوره في حماية صحة وسلامة المغاربة، وتعزيز المراقبة واليقظة، رفضت وزار المالية في عهد وزيرها السابق محمد بوسعيد منح المناصب المالية للمكتب من أجل تعزيز صفوف أطره وتقنييه.

وحسب ما أوردته يومية “المساء في عددها الصادر ليوم الأربعاء 05 شتنبر، فقد أعلن المكتب عن إلغاء مباراة التوظيف لتعزيز صفوف أطره والعاملين به همت 197 منصبا، إذ جاء في إعلان مقتضب على موقعه الرسمي أنه تم إلغاء قرار فتح مباراة لتوظيف 103 من الأطر في مختلف التخصصات.

المكتب علل قراره نتيجة ما قال إن وزارة المالية في عهد بوسعيد رفضت منح المكتب هذه المناصب المالية، ما اضطره لإلغاء عملية التوظيف برمتها.