أفاد المكتب الوطني للسكك الحديدية، أمس االثلاثاء، أنه يواصل القيام بإجراءات مهمة من أجل الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للزبناء والرفع من مستوى راحتهم، عبر تجديد أسطوله الذي يتكون من 13 قطار ذاتي الدفع الذي خضع للتحديث، وذلك بهدف الرفع من مستوى متطلبات فعالية المعدات وراحة المسافرين.

وذكر بلاغ للمكتب، أنه تم الانتهاء من تجديد واستغلال مجموع أسطول هذه الفئة من القطارات، مضيفا أنه سيتم العمل على تجديد مظهرها الخارجي عبر إعادة صباغتها وملاءمتها وفقا للألوان المؤسساتية للمكتب.

وأشار البلاغ ذاته، إلى أنه بفضل هذه العملية، سيتمكن الزبناء من استعمال قطارات مجددة بتجهيزات حديثة وذات رونق جميل وعصري، لسفر أكثر راحة.

ولفت البلاغ، إلى أن عملية إعادة تجديد وتحسين رونق مقاعد الدرجة الأولى والثانية لعربات القطارات، التي تؤمن الرحلات انطلاقا من المركز الجهوي للدار البيضاء – الميناء، تعد من بين المشاريع التي تندرج في إطار الاستراتيجية المعتمدة لمواصلة عصرنة معدات المسافرين، مشيرا إلى أن هذه القطارات تخص محاور كل من الدار البيضاء – مطار محمد الخامس، والدار البيضاء – سطات، والدارالبيضاء-الجديدة.

 

كشـ365-وكالات