كان لزوجين بريطانيين تجربة سيئة أثناء قضاءهما للعطلة الصيفية بمراكش، وذلك بعدما وجدا نفسهما مجبرين على المكوث في غرفة الفندق بسبب تسمم غذائي أصابهما جراء تناول وجبة بالمطعم التابع للمؤسسة الفندقية.

وتطرقت وسائل اعلامية بريطانية الى واقعة التسمم التي أصابت السائحين بأحد الفنادق المصنفة بمنطقة النخيل، الأمر الذي استوجب معالجتهما من طريف طبيب بعين المكان، مما أدى الى الغاء جميع أنشطتهما المبرمجة لحرلتهما بمراكش.

وحسب ذات المصادر فان الزوجين قررا اللجوء للقضاء ضد ادارة الفندق من خلال الاستعانة بشركة محاماة معروفة، والتي سبق لها أن نجحت في تعويض بعض المشتكين في قضايا مماثلة.