أفادت السلطات المحلية لعمالة المضيق لفنيدق بتسجيل اقتحام جماعي لثغر سبتة، اليوم الجمعة.

وأضاف المصدر ذاته أن التحرك وقف خلفه ما يناهز 400 مهاجر غير نظامي، منحدرين من دول جنوب الصحراء الإفريقية الكبرى.

“ما جرى عرفه مركز بليونش، وأدى إلى إصابة 20 فردا من القوات العمومية، و20 مهاجرا غير نظامي بجروح طفيفة، نقلوا إثرها إلى مستشفى مدينة الفنيدق لتلقي الإسعافات اللازمة”، تقول السلطات ذاتها، التي كشفت، أيضا، تمكّن القوات العمومية من إيقاف قرابة 300 من المقتحمين، تمت إحالتهم على المصالح الأمنية المختصة قصد التحقيق معهم.

وارتباطا بالنازلة ذاتها، قالت سلطات سبتة، الرازحة تحت التواجد الإسباني، إن أكثر من 250 مهاجرا نجحوا في الدخول إلى الثغر عقب اقتحامه بشكل جماعي.

“قام الحرس المدني والشرطة الوطنية في سبتة بإطلاق عملية خاصة لتلبية احتياجات هؤلاء المهاجرين، الذين تم نقلهم إلى أحد المراكز المؤقتة للإيواء في سبتة”، تزيد سلطات سبتة.

كش365-و م ع