مباشرة بعد الزيارة التي قام بها وفد عن “منظمة هيومن رايتس ووتش”، حلت مساء الأربعاء 5 غشت، بعثة إيطالية لحقوق الإنسان، بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

ووفقا لمصادر مطلعة، فإن الوفد الحقوقي الإيطالي، قد حل بالمغرب للقيام بزيارة عمل تستمر عدة أيام، من أجل معاينة وضعية حقوق الإنسان بالأقاليم الصحراوية.

كما تأتي هذه الزيارة، قبل أسابيع فقط من عقد مجلس الأمن الدولي دورة اجتماعات مخصصة لتطورات النزاع بين المغرب وجبهة البوليساريو، سيصدر بعدها قرارا جديدا حول النزاع، إذ سيكون لموضوع حقوق الإنسان حيزًا مهمًا في فقراته.

وبحسب ذات المصادر، فإن البعثة الحقوقية الإيطالية، تضم رئيس الفدرالية الإيطالية لحقوق الإنسان، أنطونيو ستانغو، ورئيس معهد الأبحاث الاقتصادية والسياسية الدولية، دومينيكو لتيزيا، والمحامية الإيطالية المختصة في مجال حقوق الإنسان نائبة رئيس معهد الأبحاث، مارغيريتا كاطوليكو.

وسيطلع أعضاء البعثة على أوضاع حقوق الإنسان في المنطقة والمشاريع المنجزة، كما سيلتقي الوفد رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ادريس اليزمي ورئيس العلاقات الخارجية في المجلس، إضافة إلى لقاء آخر مع والي جهة العيون الساقية الحمراء والمنتخبين المحليين ورئيس المجلس البلدي للعيون وشيوخ القبائل الصحراوية، وعدد من الفاعلين الحقوقيين والجمعويين والنشطاء المدنيين.