قالت الشرطة البريطانية إن ظاهرة تفجير أجهزة الصراف الآلي انتشرت على نطاق واسع للحصول على الأموال.

وأوضحت أن ظاهرة التفجير باتت الأكثر استخداما لتنفيذ السرقات أكثر من استخدام السيارات المسروقة لتحطيم أجهزة الصرافات وغيرها من الأدوات.

ويلجأ اللصوص إلى زرع جهاز تفجير في الصراف الآلي من أجل تحطيمه وإخراج ما بداخله من النقود بحسب صحيفة “إندبندنت” البريطانية.

وفضلا عن تفجير أجهزة الصراف فإن عصابات إجرامية تقوم باستهداف عربات نقل الأموال ومهاجمة المارة لتخويفهم عبر هجمات عنيفة.

ووفقا لإحصائيات الشرطة فإن 212 عملية سطو على أجهزة الصراف نفذت العام الماضي 65 منها في لندن فقط في حين شهد العام الجاري حتى الآن سرقة 16 ماكنة صراف.

وتقول الشرطة إن الاتجاهات الحالية للصوص تتوزع ما بين الهجمات العنيفة والاتجار بالمخدرات المربحة والاحتيال والجرائم السبرانية.

وتصنف العمليات الإجرامية حاليا ضمن المستويات العالية ومستويات العنف المتطرف للغاية.

كشـ365-وكالات