علمت جريدة “كشـ365” من مصادرها، أن منطقة سعادة دوار بن عبو ودوار فيلالة ودوار دراع الرمت، شهدت خلال الأيام الأخيرة حالة إنتشار مهول في ظاهرة البناء العشوائي ضدا على قانون التعمير.

وبحسب مصادرنا، أن عون سلطة برتبة “شيخ” إنتهج سياسة “ربحو حنا عاد نشوفوا القانون” إتجاه هذه الفضائح التي تولدت جراءها كالفطر منازل ودور وصناديق ومستودعات عشوائية وقاعات للأفراح بدون ترخيص يذكر.

ومن خلال جولة صغيرة لطاقم “كشـ365” بعدد من الدواوير الواقعة بالمنطقة، تبين أن ما يقع بتراب جماعة سعادة الواقعة بعمالة مراكش، حالة لا مثيل لها مقارنة مع عدد من الجماعات الترابية بعد جماعة تسلطانت، في إنتشار ظاهرة البناء الغير القانوني.

الجريدة حلت أيضا بدوار بن عبو، حيث تمت معاينة بناية عشوائية من الواضح أن كاميرات رجال السلطة  المحلية لم تلتقطها خلال الحملات الأخيرة التي شنتها ضد العشوائية في البناء، هذه البناية والتي تبين أن صاحبها دو نفوذ واسع بعد هدم منازل بالقرب منه وتجاوز منزله الحديث الإنشاء رغم عملية طلائه البينة بطلاء التراب الأحمر والماء في محاولة لجعله قديما في البناء، بالإضافة لحالات كثيرة واضحة للعلن بمجموعة من الدواوير.

كشـ365-ياسين الفجاوي