أعلن المكتب الشريف للفوسفاط عن نتائج مداخيله النصف سنوية، حيث حقق في نهاية يونيو الماضي رقم مبيعات وصل إلى 26.59  مليار درهم  بزيادة قدرها 15٪ مقارنة بنفس الفترة من عام 2016.

وتأتي هذه الزيادة بشكل رئيسي من ارتفاع مبيعات المكتب في الربع الثاني من السنة، حيث بلغ رقم معاملات المجموعة ما قدره 16.8 مليار درهم ، أي أكثر بخمسة مليارات درهم مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

ويعود ارتفاع رقم المعاملات إلى نمو مبيعات قطاع الأسمدة (+ 21٪) وحامض الفوسفوريك (+ 17٪).

وفي نهاية يونيو ، بلغت أرباح المكتب قبل خصم الفوائد والضرائب 8 مليارات درهم، مقارنة بـ 5.9 مليار درهم في السنة السابقة ، في حين بلغ هامش الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والاستهلاك 30٪ مقارنة مع 26٪ في نفس الفترة من عام 2017.

وبلغت نفقات المكتب الاستثمارية ما مجموعه 5.1 مليار  في النصف الأول من السنة، مع إطلاق مشاريع  لخط أنابيب وصلت تكلفته  إلى 1.7 مليار درهم ، بحيث ينقل هذا الخط ما يصل إلى 8.29 مليون طن من الفوسفاط.