علمت جريدة “كشـ365” من مصادر موثوقة، أن حريقا مهولا شب قبل قليل من الأن مساء يومه الجمعة، داخل مكتب وسط مقر ولاية جهة مراكش أسفي، حيث لازالت الوقاية المدنية تحاول جاهدة السيطرة على ألسنت اللهب.

وبحسب مصادرنا، أن الحريق المجهولة أسبابه لحد كتابة هذه السطور، تسبب في ضياع وثائق مهمة داخل المكتب المحترق بالنيران بمقر ولاية الجهة.

 

كشـ365-ياسين الفجاوي