أكدت وزارة الصحة الجزائرية، الجمعة، أن آخر المصابين بمرض الكوليرا الذي ظهر منتصف أغسطس/آب الماضي، شمالي البلاد غادروا المستشفى.

ونقلت الإذاعة الحكومية، عن مصدر بالوزارة، قوله “غادر آخر المرضى المصابين بداء الكوليرا مستشفى بوفاريك (ولاية البليدة جنوب العاصمة)، الجمعة، بعد أن تماثلوا نهائيا للشفاء”.

وتابع المصدر، “المصلحة (قسم) التي كان يرقد بها المصابون بهذا الوباء تم غلقها نهائيا”.

والأربعاء، أعلنت السلطات الجزائرية لأول مرة تحديد مصدر مرض الكوليرا، وهو بوادي بني عزة بولاية البليدة، مؤكدة أن المرض تحت السيطرة ويجري حاليا تطهير المنطقة.

ومنذ ظهوره منتصف الشهر الماضي، بالبليدة، خلف المرض وفاة شخصين، وعشرات الإصابات بست ولايات شمالية.

 

كشـ365-وكالات