من المنتظر أن يحل العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز خلال الأيام القليلة المقبلة بمدينة طنجة، من أجل قضاء عطلته الصيفية.

فبعد أن تحدثت تقارير إعلامية عن إلغاء العاهل السعودي لعطلته الصيفية التي ذأب على قضائها بمدينة البوغاز منذ عدة سنوات، عاد هذا الموضوع إلى الواجهة من جديد وفقا لما أكدته مصادر مطلعة.

وبحسب ذات المصادر فإن الاستعدادات تجري على قدم وساق في مدينة طنجة لاستقبال ملك السعودية، حيث تم تسجيل استنفار كبير في محيط مقر إقامته المطلة على البحر.

كما أكدت ذات المصادر، أن تم حجز العديد من الغرف في أفخم الفنادق بعروس الشمال، إضافة إلى حجوزات أخرى على مستوى السيارات الفخمة، وكذا بعض الإقامات والفيلات التي سيقيم فيها مرافقو العاهل السعودي.

ومن المنتظر أن تستمر عطلة الملك سلمان على مدى أزيد من أسبوعين، وذلك بعد أن نصحه الأطباء بأخذ فترة من الراحة بعد الاختبارات التي أجراها أخيرا وكشفت عن تعرضه لإرهاق حاد، ومشاكل كبيرة في التنفس،ليقرر بذلك تعليق أنشطته منذ 29 غشت الماضي، وفق تقارير صحفية عربية.

ويأتي هذا التطور الجديد في العلاقة بين المغرب والسعودية بعد توتر طبع العلاقات بينهما إذر موقف الرباط من الأزمة الخليجية، وكذا تصويت الرياض لصالح الملف الأمريكي المشترك لتنظيم مونديال 2026.