تعود عجلة قضية اعتقال الصحفي توفيق بوعشرين بتهم تتعلق بـ”الاغتصاب والاتجار بالبشر”، للدوران، وذلك بعقد جلسة جديدة يوم الإثنين 10 شتنبر الجاري.

وتأتي هذه الجلسة تزامنا مع قضاء بوعشرين اليوم الـ200 خلف قضبان سجن عين برجة، حيث من المرتقب أن تنظر هيئة الحكم في ملتمس السراح المؤقت للمتهم لكون الملف ليس جاهزا للحكم فيه.

كما ينتظر أن تصدر هيئة الحكم قرارها بشأن الخبرة التقنية  التي طلبتها المحكمة من مصالح الدرك الملكي حول حقيقة الفيديوهات الجنسية المنسوبة لبوعشرين.

وستشكل قرارات المحكمة يوم غد الإثنين منعطفا حاسما في مسار هذه القضية، نظرا لما خلفته من جدل كبير في أوساط الرأي العام المغربي.