عاشت المصالح الأمنية بأكادير حالة قصوى من الاستنفار زوال اليوم الأحد، بعد تلقيها مكالمة هاتفية تفيد مشاهدة مواطنين لشخص ملتح، وهو بصدد التخلي عن حقيبة سوداء اللون بقارعة الطريق، مما أثار شكوكهم.

و تعاملت عناصر الشرطة العلمية والتقنية مع المكالمة بجدية، حيث قامت بمحاصرة المنطقة التي تتواجد بها الحقيبة المشبوهة بقرب محلات لبيع السيارات بشارع الحسن الثاني، كما منعت المواطنين من الاقتراب من المكان المذكور.

وبعد فحص محتويات  الحقيبة بحضور والي أمن أكادير شخصيا، تم العثور داخلها على بعض اغراض صاحبها الشخصية، ووثائق من بينها بطاقته الوطنية، حيث تم تعقب الملتحي، والذي تبين بأنه يعاني من اضطرابات نفسية، وجرى تحويله نحو قسم الأمراض النفسية بمدينة انزكان.