تواصل مصالح الامن بمراكش حربها على مافيات الدعارة، حيث قادت ليلة أمس السبت 8 شتنبر، عملية أمنية نوعية مكنت من اعتقال ازيد من 30 فتاة من ممتهنات الدعارة ووسطاء في المجال.

وحسب المعطيات المتوفرة، فقد داهمت عناصر فرقة الاخلاق العامة مدعومة بعناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن مراكش، فيلا بمنطقة النخيل السياحية حيث تم اعتقال ثلاث اشخاص يمتهنون القوادة من ضمنهم “قواد” موضوع عدة مذكرات بحث وطنية، الى جانب العشرات من المومسات.

وقد تم اقتياد الموقوفات و الموقوفين الى مقر ولاية امن مراكش، حيث تم وضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار عرضهم على انظار النيابة العامة.

ويشار ان مصالح الأمن بمراكش قد شرعت منذ مدة في حرب كبيرة على مافيات الدعارة، شملت مداهمة مجموعة من الشقق والفيلات المفروشة والاقامات السياحية المشبوهة ومقاهي الشيشا، والتفاعل الايجابي مع شكايات المواطنين ذات الصلة، فضلا عن تضييق الخناق على المؤسسات المتورطة في تسهيل تعاطي الدعارة من خلال تكثيف المراقبة والحزم في التدخلات وتوجيه انذارات لمسيريها.

وقد اسفرت مختلف التدخلات الامنية الاخيرة عن اعتقال عدد من الفتيات الممتهنات للدعارة الى جانب وسطاء وحراس ومستخدمي اقامات ومؤسسات سياحية، وزبائن مغاربة واجانب جلهم خليجيون، تمت متابعة عدد منهم وابلاغ سفارات بلادهم بالاجراءات المتخذة في حقهم وفقا للقانون المعمول به.

 

كشـ365-مراكش