ادانت محكمة الجنايات في كوبنهاكن ،بداية هذا الاسبوع، مواطن من اصل مغربي بالسجن سبع سنوات، مع ترحيله الى بلاده، وذلك بعد تورطه في قضايا تتعلق بحيازة الاسلحة.

وكشفت تقارير إعلامية ان المحكوم عليه المسمى “محمد العدوتي” ، كان يعتبر زعيما لعصابة مسلحة تسمى “بروتاس” والناطق الرسمي باسمها، والتي تورطت في العديد من الجرائم.

وكان الموقوف البالغ من العمر 33 سنة، قد حكم عليه في ماي الماضي بالسجن سنتين، في قضية سلاح اخرى، كما حكم عليه في يونيو بالسجن ستة اشهر في قضية مخالفة مرورية.

ويصنف العدوتي المنحدر من اقليم الدريوش، ضمن المجرمين الخطرين، في الدانمارك ، حيث اعتقل اول مرة في سنة 2000 عندما كان يبلغ من العمر 15 سنة، في قضية سرقة بالعنف.