أفرجت هيئه الحكم في ملف توفيق بوعشرين عن التقرير المنجز من طرف المختبر التقني للدرك الملكي، بعد أزيد من شهرين من انتظاره، في جلسة سرية اليوم الإثنين.

وقد صرحت هيئة دفاع المطالبات بالحق المدني في قراءة أولية للتقرير الذي يتضمن 80 صفحة أنه يزكي الفيديوهات التي عرضت على المحكمة ويفند ما يقوله دفاع توفيق بوعشرين بأن الفيديوهات مفبركة وقطعت الشك بالقين من جميع الجهات وأكدت سلامة الفيديوهات من أي تحريف.

هذا وقد قررت المحكمة تعيين يوم 24 شتنبر الجاري من أجل مناقشة الخبرة التقنية.