في واقعة خطيرة ، ضبط مواطنون، 3 أشخاص ، ليلة أمس الاحد، بمقبرة سيدي علي بونوار بالمحمدية، يقومون بحفر قبر سيدة توفيت مؤخرا ، من أجل ممارسة الجنس على جثتها.

وأوضحت مصادر محلية، أن أحد المشعوذين اقترح على شاب يعاني من الضعف الجنسي، ممارسة الجنس على جثة سيدة من أجل التشافي من مرضه ، حيث اتفق هذا الاخير مع حارس المقبرة وعاملي بناء نظير مبلغ مالي لتسهيل قيامه بهذا الفعل الشنيع .

وحل رجال الامن سريعا بعين المكان، ليتم اعتقال المتورطين و احالتهم على النيابة العامة المختصة ، بعد أن انهال عليهم عدد من المواطنين بالضرب بسبب انتهاك حرمة الموتى.