أفادت مصادر مطلعة أن الفنان المغربي سعد لمجرد المتابع في قضية اغتصاب ثانية لفتاة تبلغ من العمر 29 سنة، يمثل يومه الثلاثاء 11 شتنبر، أمام قاضي الحريات بمحكمة سان تروبيه جنوب فرنسا.

وحسب ما أوردته مصادر إعلامية فرنسية، فإن المدعي العام أمر بالتحقيق مع لمجرد في تهمة الاغتصاب التي يتابع بها للمرة الثانية، وذلك بعدما توصل بتسجيلات كاميرات المراقبة التي يتوفر عليها الفندق الذي كان يقيم فيه، وهو ما من شأنه أن يكشف تفاصيل مهمة قد تغير مسار القضية.

وأضافت ذات المصادر، أن قاضي الحريات يستمع مرة أخرى للمجرد من أجل المقارنة بين إفاداته السابقة والإفادات الجديدة التي سيدلي بها، مشيرة إلى أن مثوله أمام القاضي، جاء بعد الانتهاء من التحقيقات، وأيضا بناء على الإعتراض المقدم من المدعي العام، والذي رفض منح “المعلم” السراح.