أعلنت السلطات الروسية اعتقال يوري تيمتشينكو، أحد قيادات “الأمن الداخلي” بوزارة الداخلية، بتهمة تلقي رشوة قيمتها 50 مليون روبل (790 ألف دولار) مقابل إغلاق تحقيق مفتوح بسبب تهرب ضريبي.

وأكدت لجنة التحقيقات الروسية، باعتبراها الجهة القضائية التي تنظر في القضية، أن” الضابط كان يطالب بـ100 مليون روبل (أكثر من 1.5 مليون دولار) من شركة يجري التحقيق معها جراء عدم دفع ضرائب تقدر بمليار روبل”.

وتم اعتقال تيمتشينكو في مكتبه، بعد أن ألقي القبض على اثنين من المتورطين في شقة تقع تحت الأرض في مدينة “سان بطرسبرغ، وذلك لدى استلام 50 مليون روبل تشكّل نصف المبلغ الذي كانت تجري المطالبة به.

وسيواجه الأشخاص الثلاثة تهمة تلقي رشوة، ويمكن إدانتهم بعقوبات تتراوح ما بين 8 سنوات و15 عاما من السجن. بينما أعلنت وزارة الداخلية أنها ستجري “تحقيقا مفصلا حول ملابسات اعتقال أحد كبار قياداتها”.

كش365-مُتابعة