تستعد بعض البنوك في سويسرا لإعطاء الأموال، التي تتوفر لديها في حساباتها للورثة الشرعيين، بعدما فقدوا أصحابها الأساسيون بسبب الموت أو غيره.

وأكدت هذه البنوك، حسب ما تداولته وكالات دولية، أن الورثة سيحصلون على هذه الأموال، التي تعود إلى أصولهم بمجرد أن يقدموا طلبا للبنك، مع تقديم كل الوثائق، التي تثبت العلاقة بينهم وصاحب الحساب.

وصادق البرلمان السويسري على قانون جديد يتعلق بنقل تلك الأموال، والذي ينص على أن الحسابات السرية، التي لا يمسها أصحابها لمدة 10 سنوات، وتكون راكدة لمدة 50 سنة، سيتم نشر بياناتها ليتمكن الورثة من الحصول عليها.

وفي هذا السياق، أطلقت الحكومة السويسرية موقعًا خاصًا لنشر بيانات عن تلك الحسابات السرية، ليتمكن الأفراد من البحث عن حسابات خاصة بأجدادهم.

ويأتي هذا القرار بسبب وجود مئات الحسابات الراكدة، التي لم يمسها أصحابها منذ أكثر من نصف قرن، وتلك الحسابات تحمل أرقاما بمليارات الدولارات، ما جعل الأموال تتراكم لدى تلك البنوك، حسب المصادر ذاتها.