هاجم رئيس الجمعية الوطنية لاصلاح منظومة العدالة، نور الدين بوبكر، السلطات الأمنية التي تلجأ إلى استعمال الرصاص الحي لمطاردة “المجرمين” في الشارع العام، بعدما أصبح سلوكا يتكرر في الكثير من المدن، من قبل السلطات الأمنية.

واعتبر نور الدين بوبكر أن ما تقوم به السلطات الأمنية أمر خطير لانه ينتهك الحق في الحياة، على اعتبار أن بعض التدخلات الأمنية تؤدي الى القتل.

وقال المتحدث في ندوة حقوقية لتقديم تقرير الجمعية حول الوضع الحقوقي في المغرب، صباح الْيَوْمَ بالرباط، إن السلطات الأمنية عليها الكف عن استعمال الرصاص الحي في حق المخالفين للقانون.

ودعا المحامي والحقوقي السلطات الأمنية الى ضبط سلوكها الأمني، حتى لا تسقط في مخالفة قانونية وحقوقية أخرى، معتبرا أن القضاء هو من يجب أن يثبت

لكنه استدرك بالقول إن الأمنيون مطالبون باقرار تناسب الوسيلة الأمنية المناسبة لردع الممارسات الاجرامية في المجتمع، لكن دون اللجوء الى استعمال الرصاص الحي.

كش365-اليوم24