أسدل الستار، مساء أمس السبت، عن الدورة الـ 16 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، التي نظمت ما بين 2 و10 دجنبر الجاري بالمدينة الحمراء، بإعلان لجنة تحكيم المسابقة الرسمية عن تتويج الفيلم الصيني “المتبرع” لمخرجه “زونغ كيوو” بالجائزة الكبرى (النجمة الذهبية).

وأعلنت اللجنة عن فوز فيلم “ميستر إينيفرسو” لمخرجيه الإيطاليين “تيزا كوفي” و”رينر فريميل” (النمسا – إيطاليا) بـ “جائزة لجنة التحكيم”، والفيلم الصيني “سكين في مياه صافية” لمخرجه “وانغ كسييبو” بـ “جائزة أفضل إخراج”.

وأعلنت اللجنة أيضا عن فوز الممثلة الإيرانية “فرشته حسيني” بـ “جائزة أفضل دور نسائي” عن دورها في فيلم “الرحيل” لمخرجه “نويد محمودي” (إيران-أفغانستان)، والممثلين الإيسلنديين “بالدور إينارسن” و”بلاير هينريكسن” بـ “جائزة أفضل دور رجالي”، عن دورهما في فيلم “قلب من حجر” لمخرجه “كودموندور أرنار كودمونسون”.

وتنافس على نيل الجوائز الخمسة أربعة عشر فيلما من بلدان تركيا والشيلي والصين (2) والولايات المتحدة ورومانيا وإيسلندا وفرنسا وبلجيكا وإيطاليا وأفغانستان وبورما وجنوب إفريقيا وروسيا.

وتشكلت لجنة التحكيم التي ترأسها المخرج والمنتج وكاتب السيناريو المجري “بيلا تار”، من المخرج والمنتج وكاتب السيناريو الأرجنتيني “ليساندرو ألونسو”، والمخرج وكاتب السيناريو الدانماركي “بيلي أوغست”، والممثل الأسترالي “جيسون كلارك”، والممثلة الكندية “سوزان كليمون”، والممثلة المغربية “فاطمة هراندي” (راوية)، والمخرج وكاتب السيناريو الفرنسي “برونو ديمون”، والممثلة وكاتبة السيناريو الفرنسية -الهندية “كالكي كويتشلن”، والممثلة الإيطالية “جاسمين ترينكا”.

أما الأفلام خارج المسابقة، فتكوّنت من عشرة أفلام لمخرجين: من كوريا الجنوبية “عصر الظلال” لـ “كيم جي – وون”، وفرنسا “ك لبافو دوفورن. ارول ماتيوه” لـ “لويس جوليان- بوتي”، و”وقف إطلاق النار” لـ “إيمانويل كوركول”، و”اليتيمة” لـ “أرنو دي بايير”، والمغرب “عمي” لـ “نسيم عباسي”، وروسيا “المبارز” لـ “ألكسي ميزكيريف”، وهولندا “هي” لـ “بول فيرهوفن”، وألمانيا “وداعا برلين” لـ “فاتح أكين”، والولايات المتحدة “فيانا، نهاية أسطورة العالم” لـ “رون كليمنتس” و”جون موسكر”، وبلجيكا “ذكرى”.

وتضمنت فئة “نبضة قلب” ستة أفلام هي؛ “حفل زفاف” لـ “ستيفان ستريكر” من بلجيكا، و”صائدة النسور” لـ “أوتو بيل” من بريطانيا، و”من السماء” لـ “وسام شرف” من لبنان، و”ليلى م.” لـ “ميكي دو يونك”، و”ميموزا” لـ “أوليفر لاكس” من فرنسا، و”وولو” لـ “داودا كوليبالي” من مالي-فرنسا.

هذا وتم خلال هذه الدورة من المهرجان تكريم الممثلة “إيزابيل أدجاني” (فرنسا)، والممثل “عبد الرحيم التونسي” المعروف بـ “عبد الرؤوف” (المغرب)، والمخرج والمنتج الراحل “عبد الله المصباحي” (المغرب)، والمخرج والمنتج الراحل “عباس كياروستامي” (إيران)، والمخرج والمنتج والممثل “شينيا تسوكاموتو” (اليابان)، والمخرج والمنتج “بول فيرهوفن” (هولندا).

كما تم تكريم السينما الروسية والسوفياتية من خلال عرض 28 فيلما، تمثل مختلف مراحل تطور الفن السابع بالاتحاد السوفياتي وروسيا الاتحادية، بدءا بفيلم “مدرعة بوتمكين” لـ “سيرغي إيزنشتاين” (1925)، إلى أفلام “التلميذ” لـ “كيريل سيربيرينيكوف” و”علم الحيوان” لـ “إيفان تغيردوفسكي”، و”المبارز” لـ “ألكسي ميزكيريف” (2016)، في حين ترأس المخرج والمنتج وكاتب السيناريو “كارين شاخنازاروف” الوفد الروسي الذي يتكون من مخرجين ومخرجات وممثلين وممثلات ومنتجين ومدراء فنيين وكاتب سيناريو.

واشتملت هذه الدورة من المهرجان على ثلاث ماستر كلاس “دروس سينما”، قدمها كل من المخرج وكاتب السيناريو والمنتج الكندي “بول هاجيس”، والمخرج وكاتب السيناريو الروسي “بافيل لونكين”، والمخرج وكاتب السيناريو والمنتج الهولندي “بول فيرهوفن”.

وعلى جاري العادة، نظمت هذه الدورة عروض أفلام للمكفوفين وضعاف البصر ضمن برنامج عروضها، من بينها الفيلم المغربي “دالاس” للمخرج “محمد علي المجبوذ” الذي تم إعداده حديثا بتقنية الوصف السمعي، من قبل مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، بصوت كل من “عتيق بنشيكر” و”عزيزة العيوني”.

وتم بساحة جامع الفنا التاريخية عرض مجموعة من الأفلام تجمع بين التشويق والإثارة والحركة، من بينها الفيلم المغربي “ماجد” لمخرجه “نسيم عباسي”، ومن تشخيص الفنانين “عبد الرؤوف” و”عائشة ماهماه”.

يذكر أنه تلا عرض نتائج المسابقة الرسمية لهذه الدورة من المهرجان، التي نظمت تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، عرض فيلم “وداعا برلين” لمخرجه “فاتح أكين” (ألماني من أصول تركية).

كش365-و م ع