كشف رئيس اللجنة البرلمانية المكلفة بتقييم السياسات العمومية، النائب البرلماني جمال المسعودي ، عن فضيحة مالية تورط فيها رئيس المجلس، رشيد الطالبي العلمي ، عندما منح صفقة مثيرة لتقييم السياسات الحكومية في مجال تزويد العالم القروي بالماء والكهرباء، من قبل مجلس النواب، لصديقه إدريس خزاني (والي سابق بمدينة تطوان)، يملك مكتبا للاستشارات، وتبلغ قيمة الصفقة 300 مليون سنتيم، حيث تمت بعيدا عن أعين اللجنة البرلمانية المكلفة بإنجاز التقييم، ودون الخضوع لمسطرة إبرام الصفقات.

و قال المسعودي وفق صحيفة أخبار اليوم، :”إن إسناد المشروع إلى مكتب للاستشارات كان محصورا في يد رئيس مجلس النواب وحده، ولم أعلم بهوية مكتب الدراسات الذي تكفل بالعملية إلا بعد أن اجتمعنا معه لاحقا لتنسيق الأعمال، كما لم يكن لي علم بالقيمة المالية للصفقة” .

و في المقابل قال رشيد الطالبي :”إن مكتب مجلس النواب واللجنة كانا على اطلاع على كل التفاصيل المتعلقة بتفويت أعمال التقييم إلى مكتب الاستشارات”.