بعد دقائق من تناول وجبة الافطار شهذ دوار اولاد سيدي علي بن عزوز اولاد مالك مساء امس الجمعة تشابك ابطاله شابان باحدى نساء الدوار وابنتها والسبب قطرات المياه من احد الصنابير التي تم اتخاذها كحل ترقيعي لمشكل غياب الماء وضعف الكهرباء بالدوار ازيد من سنة .
وهرع الى عين المكان رجال الدرك الملكي لعين حرودة ورجال السطلة المحلية وممثل السكان بالمجلس البلدي وتم نقل الام وابنتها الى مستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية وتم انقاذ البنت من الموت بعد غيبوبة دامت لدقائق جراء تعرضها لضربات ولكمات على مستوى الرأس والوجه. 
وفي تعليقها على الحادث عبرت ساكنة الدوار عن غضبها وامتعاضها من الاسباب التي أدت الى نشوب الحادث وحملو المسؤولية السلطة والجماعة لعدم ايجاد حل لمشكل غياب الماء وضعف الكهرباء وحذرو من وقوع كوارث صحية وبيئية بالدوار.