استنطقت عناصر مختلطة للدرك الملكي بسلا، منذ نهاية الأسبوع الماضي، 15 تقنيا ومسؤولا بمحطات القطار بالقنيطرة وبوقنادل وسلا تابريكت وسلا المدينة والرباط..

وحسب ما اوردته مصادر إعلامية، فإن البحث التمهيدي الجاري سيشمل التحقيق مع تقنيين ومسؤولين، انطلاقا من محطة البيضاء الميناء إلى محطة القنيطرة المدينة، بداية من الأسبوع الجاري، لاستجلاء حقيقة انقلاب القطار المكوكي رقم 9 الذي انقلب الثلاثاء الماضي على مستوى محطة بوقنادل سلا.

وحسب ذات المصادر فإن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف الذي يتتبع القضية عن كثب من داخل مصحة، بعد إجرائه عملية جراحية، أمر أفراد الضابطة القضائية بالاستماع إلى التقنيين والمسؤولين في حالة سراح، في انتظار البحث النهائي.