أفادت مصادر موثوقة، أنه تم مساء أمس الثلاثاء 23 اكتوبر اعتقال الشرطي الشهير السابق المثير للجدل هشام الملولي من طرف عناصر الأمن بالدائرة الأمنية الثامنة.

وأضافت ذات المصادر، أن  إعتقال الملولي جاء على إثر تلقي المصالح الأمنية بالدائرة لشكاية تقدمت بها فتاة تدعي من خلالها تعرضها للضرب والجرح و التعنيف الشديد ومحاولة هتك العرض بالقوة من طرف المدعو هشام الملولي .

وبحسب المصادر ذاتها، فإن الفتاة التي كانت تبدوا على ملامحها وأطرافها أثار العنف كانت قد رافقت الموقوف بعد سهرة ماجنة بإحدى العلب الليلية بجليز إلى شقته المتواجدة بإقامة جوهرة الأطلس بزنقة أبي بكر الصديق المحاذية لمحطة الحافلات الستيام، لينشب خلاف بين الطرفيين في حدود الساعة السادسة صباحا تبادلا على إثره العنف، وبعد إحضار الملولي وإخضاعه للبحث من طرف عناصر الدائرة الثامنة تبين انه مصاب برضوض وكدمات في وجهه قال أنها نتيجة ضربات تلقاها بواسطة الحقيبة اليدوية للمشتكية.

وبعد نقله لتلقي الإسعافات وبأمر من النيابة العامة تم وضع الموقوف رهن تدابير الحراسة النظرية بتهم التحريض على الدعارة والفساد والعنف لتتم متابعته لفائدة البحث والتقديم.

تجدر الإشارة إلى أن الموقوف الملولي هو شرطي وبطل في رياضة الكاراتيه سابق نال شهرة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب توثيقه للعمليات الأمنية التي كان يقوم بها ضد الجانحين والمجرمين؛ وقد تم توقيفه من طرف المديرية العامة للأمن الوطني بسبب مخالفته للقوانين الداخلية وخرق واجب التحفظ المفروض على عناصر الشرطة كما سبق أن أدانته غرفة الجنايات الابتدائية بالرباط بسنة سجنا نافذة وأخرى موقوفة التنفيذ من اجل تهم تتعلق بالضرب والجرح ومحاولة الاغتصاب لفتاتين لتتم تبرأته من طرف غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالرباط بعد أن قضى أزيد من سبعة أشهر   خلف القضبان.