أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، الأربعاء، عن إجراءات مماثلة لتلك التي اتخذتها أمريكا، من حظر دخول مسؤولين سعوديين إلى أراضيها، بسبب قضية خاشقجي.

 

وقالت ماي أمام البرلمان البريطاني: “إن بريطانيا تتخذ إجراءات لمنع كل المشتبه بهم في قضية خاشقجي من دخول أراضيها”.

 

وأضافت أنها “تتوقع التحدث إلى الملك سلمان اليوم”، حول قضية خاشقجي، والعلاقات الثنائية.

 

وقالت ماي: “تظل هناك حاجة ملحة لمعرفة ما حدث بالتحديد في ما يتعلق بالقضية”.

 

وأوضحت أن “وزير الداخلية يتخذ إجراءات ضد جميع المشتبه بهم لمنعهم من دخول بريطانيا، وإذا كان هؤلاء الأفراد لديهم بالفعل تأشيرة دخول، فإنها ستلغى اليوم”.

 

يشار إلى أن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أعلن الثلاثاء، أن الولايات المتحدة حددت بعض المسؤولين السعوديين الضالعين في قتل الصحفي جمال خاشقجي، وإنها تتخذ إجراءات، منها إلغاء تأشيرات الدخول، وبحث فرض عقوبات.

 

وتأتي كل هذه التطورات بعد خطاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي كشف فيه رسميا عن ما حصل لخاشقجي في قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية، مناقضا رواية السعودية، ما تسبب بغضب دولي تجاه السعودية.