أكدت مصادر أمنية أن تعليمات مشددة صدرت عن الإدارة العامة للأمن الوطني تحث على ضرورة التعامل بحزم مع كل من تم ضبطه وهو يقوم بتصوير رجال أمن بدون إذن مسبق خلال قيامهم بواجبهم الوظيفي.

وحسب ذات المصادر، فإن كبار المسؤولين الأمنيين تلقوا تعليمات كتابية من الحموشي في هذا الشأن حيث قاموا بتعميمها على كل رجال الشرطة العاملين تحت إمرتهم.

هذا وسيواجه كل من ضبط متلبسا بتصوير رجال الأمن خطر الاعتقال مع مصادرة الجهاز الذي استعمله في ذلك مهما كانت الدوافع والأسباب.