اشرف صاحب الجلالة الملك محمد الملك محمد السادس في نشاط ملكي عشية يومه الخميس 25 اكتوبر، على عملية تدشين المسبح النصف الاولمبي بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش.

وتندرج عملية انجاز المسبح ضمن مشاريع “مراكش الحاضرة المتجددة”، التي برمجت ما بين 2014/ 2017، وقد انجز بغلاف مالي ناهز 22 مليون درهم بتمويل كلي من الوزارة الوصية، ومن مميزات هذا المسبح أنه يحترم النجاعة الطاقية والتنمية المستدامة، وعملية معالجة المياه بداخله تحترم البيئة من خلال استبعاد استعمال مادة الكلور، ويتوفر هذا المرفق على نحو 200 مقعد بالإظافة إلى منصة شرفية وقاعة رياضية ومستودعات خاصة بالكبار والأطفال.

وشيد هذا المسبح على مساحة تناهز 2500 متر مربع، بتكلفة بلغت 22 مليون درهم، واستمرت به الأشغال لنحو عام ونصف، وقد تم تجهيزه بأحدث المعدات والتجهيزات التي تجعل منه منشأة من الطراز العالمي يمكنها احتضان تظاهرات دولية في السباحة.