نفى الشرطي السابق، هشام ملولي، أن يكون متابعا من طرف النيابة العامة بتهمة الاغتصاب.

وطمأن الملولي، في فيديو مباشر، نشره، في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس، في صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” متابعيه، وقال إنه “بخير وليس معتقلا”.

كما أشار  إلى أن “كل ما راج، أخيرا، كونه متابعا بتهمة الاغتصاب، لا أساس له من الصحة”، كما وجه تحية إلى المرأة المغربية، موضحا أنه “ليس معتقلا، ويوجد في بيته بسلام”.

وكانت قد راجت أخبار، تفيد بأن الشرطي السابق، الشهير، هشام الملولي، قد اعتقل، أول أمس الثلاثاء، بعد أن توصلت عناصر الدائرة الأمنية الثامنة في مدينة مراكش بشكاية، تقدمت بها فتاة تدعي من خلالها تعرضها للضرب، والجرح، والتعنيف الشديد، ومحاولة هتك العرض بالقوة.