وجه عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني، تعليمات جديدة ومبكرة لمختلف المصالح الأمنية وولاة الأمن ورؤساء المناطق، بخصوص الإجراءات الجديدة الخاصة بتأمين احتفالات رأس السنة، الخبر جاء في يومية المساء عدد يوم غد الخميس.
وذكرت اليومية أن التعليمات شملت أيضا محاربة ارتفاع معدل الجريمة خاصة بالمدن الكبرى مثل الدار البيضاء ومراكش وفاس، إذ دعت التعليمات الجديدة إلى ضرورة مباشرة حملات تمشيطية واسعة النطاق وتنقيط أكبر عدد من المشتبه بهم، كما أعطيت تعليمات لنصب السدود القضائية أو ما يعرف بـ »الباراجات » بمداخل المدن، إضافة إلى تعميم « باراجات » متنقلة غير ثابتة ف نقط معينة معروفة.
وقالت اليومية إن اجتماعات عقدت مع مسؤولين أمنيين خصصت لتشخيص الوضعية الأمنية بناء على نسب الجريمة بمختلف المدن، ومدى الاستجابة إلى الخطة الاستعجالية لمحاربة الجريمة واستتباب الأمن، ومناقشة قضايا الإرهاب وطرق مواجته، كما علمت اليومية أن سيجري إشراك متدربي الشرطة في تأمين احتفالات رأس السنة، إذ أنه سيتم توزيع ما لا يقل عن 3 آلاف متدرب في الشرطة والأمن، بزي مدني، على المواقع السياحية والأماكن الحيوية في المدن المعروفة باستقطابها مشاهير على المستوى العالمي للاحتفال برأس النية الجديدة مثل مراكش.
وحسب اليومية فسيتم الإعلان عن فرق أمنية جديدة تزامنا مع احتفالات رأس السنة، كما سيتم تفعيل عدد من الإجراءات الأمنية مثل تعميم إجراء تنقيط المشتبه بهم داخل سيارات النجدة دون التنقل إلى ولايات الأمن أو الدوائر، والاعتماد على فرق جديدة للتدخل لمحاربة الجريمة بالنقط السوداء بالمدن الكبرة.