قضت المحكمة الابتدائية بمراكش في حق الشرطي السابق هشام الملولي بخمسة أشهر حبسا مع وقف التنفيذ، مع غرامة 1500 درهم، بعد تنازل ضحية كان قد تبادل معها العنف أول أمس الثلاثاء.

وكانت عناصر الأمن بالدائرة الأمنية الثامنة بمراكش أوقفت الملولي أول أمس الثلاثاء، إثر شكاية وضعتها فتاة تدعي تعرضها للضرب والجرح والعنف ومحاولة هتك عرضها بالقوة من طرفه.

وقالت مصادر موثوقة، إن مصالح الأمن بالدائرة المذكورة فتحت البحث والتحري مع الشرطي السابق، وحررت له محضرا أوليا، قبل إحالته في حالة اعتقال على مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، التي وضعته رهن الحراسة النظرية، قصد تعميق البحث معه قبل عرضه على النيابة العامة المختصة.