ترأس ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الخميس الاجتماع الأول للجنة إعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أصدر مطلع الأسبوع أمرا بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد لإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة وتحديث نظامها. كما أصدر الملك أوامر بإعفاء وإنهاء خدمة مسؤولين بارزين بالاستخبارات العامة.

وصدرت الأوامر بالتزامن مع إقرار السعودية بـ”وفاة” الصحفي المعارض جمال خاشقجي في قنصليتها باسطنبول إثر “شجار واشتباك بالأيدي” مع مسؤولين سعوديين كانوا توجهوا إلى القنصلية للتفاوض معه “بعد ظهور مؤشرات تدل على إمكانية عودته للبلاد”. وأعلنت النيابة العامة السعودية عندها أنه تم توقيف 18 شخصا على صلة بالقضية، جميعهم من الجنسية السعودية.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس)، أن بن سلمان ترأس اليوم الاجتماع الأول للجنة إعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة.

وأضاف أن “اللجنة استعرضت خطة الإصلاح، بما في ذلك تقييم الوضع الراهن في ضوء أفضل الممارسات وتحديد الفجوات خاصةً فيما يتعلق بالهيكل التنظيمي لرئاسة الاستخبارات العامة، والأطر القانونية والأنظمة المعمول بها، والسياسات والإجراءات والحوكمة، وآليات الاستقطاب والتأهيل”.

وأشارت الوكالة إلى أن “اللجنة اتخذت التوصيات اللازمة حيال ذلك، وستواصل اجتماعاتها لحين استكمال أعمالها”.

 

كشـ365-وكالات