أكد الأمين العام لمجلس الطوائف اليهودية بالمغرب السيد سيرج بيرديغو أن المعبد اليهودي “التدغي”، الذي زاره جلالة الملك محمد السادس، اليوم الجمعة، بعد تأهيله، ومتحف “الملاح” المجاور للمعبد بالمدينة القديمة للدار البيضاء، سيتيحان نشر إشعاع الثقافة والتراث المغربيين اليهودي والإسلامي.

وأوضح السيد بيرديغو، في تصريح للصحافة بالمناسبة، أن المعبد، الذي جاء تأهيله في إطار الشطر الثاني من برنامج تأهيل المدينة القديمة للدار البيضاء، والمتحف الذي تعرض فيه لوحات تجسد تاريخ اليهودية بالمغرب، من شأنهما الحفاظ على الهوية المغربية الأصيلة.

وفي هذا السياق، أشار السيد بيرديغو إلى أن تأهيل بناية المعبد وبناء المتحف يدلان على عزم جلالة الملك الراسخ على جعل هذين الموقعين فضاءين للحوار الثقافي والتعايش.

وفي هذا الصدد، أشاد الأمين العام لمجلس الطوائف اليهودية بالمغرب برغبة جلالة الملك الموصولة في حماية وتشجيع تنوع وغنى مختلف المكونات الروحية للمملكة.

من جهتها، أشارت السيدة زهور رحيحيل، محافظة متحف اليهودية المغربية، في تصريح مماثل، إلى أن متحف “الملاح” يتوخى رصد مسار ثقافة وحياة اليهود بالملاح في الدار البيضاء من خلال عرض مجموعة من المعروضات والصور.

كش365-و م ع