دعا عشرات الآلاف من الموريتانيين خلال مهرجان فى العاصمة الموريتانية نواكشوط، الجمعة، باعدام مدون سب النبى محمد، مرددين عبارات براءة من الشاب الذى حكم عليه بالإعدام قبل أشهر وينتظر أن تعلن المحكمة العليا الموريتانية الثلاثاء، القادم النطق بالحكم فى حقه بعد الاستئناف.

ودعا الشيخ علي الرضا الصعيدي، رئيس المنتدى العالمي لنصرة الرسول، بتحكيم الشريعة الإسلامية في كاتب المقال المسيء للنبي صلى الله عليه وسلم، قائلا – خلال المهرجان – “أطالب باسمي شخصيا، وباسم الحاضرين، بتحكيم الشريعة المحمدية في الساب المسيء محمد الشيخ ولد امخيطير”.

وأضاف رئيس المنتدى العالمي لنصرة الرسول صلى الله عليه وسلم أن “بعض المرتدين الموريتانيين موجود في الخارج”، مطالباً بضرورة “محاكمتهم غيابيا إن أمكن ذلك”.

وتوجه الشيخ الرضا، بالشكر إلى العلماء والأئمة وجميع الموريتانيين، حكومة وشعباً، على ما قال إنه “اتفاقهم على نصرة محمد صلى الله عليه وسلم والذود عن شريعته”.

وأشار علماء موريتانيا إلى أن حكم الساب للجناب النبوي الشريف هو “القتل”، مؤكدين أن “الساب لا يستتاب”، وفق المذهب المالكي الذى تعتمده موريتانيا.