شرعت جبهة “البوليساريو” في بناء مركزين حدوديين في منطقة الكركرات على بعد 200 متر من آخر نقطة تفتيش مغربية.

ويقع كلا المركزين في المنطقة العازلة التي تسيطر عليها الجبهة، ولم تصدر إلى حدود الساعة ردة فعل من طرف السلطات المغربية.

مصادر عزت عدم صدور أية ردة فعل عن المغرب برغبتها في تفادي مواجهة مباشرة في وقت تركز فيها جهودها للانضمام للاتحاد الأفريقي، كما أن المغرب تغاضت عن سماح موريتانيا لزعيم البوليساريو إبراهيم غالي بزيارة مدينة لكويرة التي تقع تحت سيطرتها.