انتقل إلى جوار ربه الشريف مولاي المهدي العلوي بن مولاي ادريس إبن عم الملك الراحل الحسن الثاني بأحد مستشفيات مدينة مراكش،.

وسيتم نقل جثمان الفقيد إلى إقامته بممر النخيل، وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم أسرة تحرير صحيفة “كشـ365” بأحر التعازي والمواساة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس وباقي أفراد أسرة الفقيد الصغيرة والكبيرة ولسائر العائلة العلوية الشريفة راجين من الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء والصالحين ويلهم ذويه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

كش365-مراكش