شهد شهر دجنبر الحالي تسجيل 3 حالات وفاة بإقليم شفشاون وذلك بسبب البرد القارس الذي يعصف بعدد من القرى المتواجدة في أعالي الجبال إثر التساقطات الثلجية الكثيفة التي شهدتها المنطقة في الأسابيع الماضية.

وحسب ما أوردته يومية الأخبار في عددها ليوم غد، فإن الاآلاف من سكان المنطقة يعيشون في ظروف جد صعبة بعد انقطاع الممرات غير المعبدة التي تصلهم بالمراكز القروية الشيء الذي أدى إلى نقص حاد في المؤن الغذائية وحطب التدفئة، بالإضافة إلى استحالة الوصول إلى المستوصفات في حالات الولادة والأمراض الخطيرة.