قام مجرم خطير يدعى( م ح )بقتل رجل يدعى قيد حياته (ب.م)بطعنة غائرة في البطن عند خروجه من المسجد بعد صﻼة العصر .وأشارت مصادر لموقع زناتة نيوز أن الشرطة و اﻹسعاف تأخرت عن الحضور من إجل إسعاف المصاب مما حذا بالمقربين منه بإيصاله بسيارتهم الخاصة إﻻ أن المصاب توفي عند وصوله المستشفى متأثرا بالطعنة الخطيرة في البطن . و قد أفاد أقارب القتيل أن الكتير من الناس قد اشتكوا للسلطات من تهديدات المجرم لهم المتكررة دون رد فعل إيجابي على تلك الشكاوي إلى أن وقعت المصيبة . في حين أن المجرم اعترف بجريمته و اعترف أيضا بأنه أخطأ هدفه و أنه كان ينوي قتل شخص آخر له ” حسابات شخصية ” معه . إنا لله و إنا إليه راجعون