تم فك خيوط اللغز الذي حير رجال الأمن و شغل الرأي العام بالناظور، حيث تمكنت الدائرة الرابعة للأمن  من توقيف العصابة المتخصصة في سرقة المنازل الراقية للمهاجرين المغاربة.
وحسب مصادر من عين المكان، فإن العصابة تقوم بتوهيم الجيران بأنهم من عائلة صاحب المنزل بعد قيامهم بتغييرأقفال المنزل، وبعد ذلك بأيام يتفرغون لبيع كل الأثاث لتجار الأفرشة المستعملة.
كانت آخر سرقة قامت بها العصابة تمت يوم الثلاثاء الماضي بحي أولاد إبراهيم، ليتم إبلاغ رجال الأمن بالنازلة من طرف  أهل مالك المنزل بعد علمهم بالواقعة، ويتم توقيفهم بسرعة بعد ظبط بعض المسروقات.