الدار البيضاء – 6 غشت 2014- قام “طونيك”، الرائد في مجال البسكويت الرقيق في المغرب، بإطلاق نوع جديد: “طونيك ماكس”.  ويتعلق الأمر بنفس الوصفة المقرمشة لـ”طونيك كلاسيك” مع إضافة طبقة   ثانية من الكريما تفوق تلك الموجودة في سابقه. وبذلك، يوفر “طونيك ماكس” لمحبي البسكويت الرقيق المزيد من المتعة مع ضمان المذاق الشديد اللذة للكريما والكاكاو بـ 1,5 درهم فقط. .

وبإطلاقه لهذا المولود الجديد، يوسع “طونيك” مجموعته من البسكويت الرقيق ويوفر بذلك اختيارات أكثر للمستهلكين تتوزع بين “طونيك” و”طونيك بمذاق الحامض” و”طونيك ماكس”.

ويعتبر “طونيك”، الذي تم إطلاقه تحت مظلة ماركة “بيمو” سنة 1985، رائد البسكويت الرقيق في السوق. وفي سنة 2013، قامت الماركة بإطلاق “طونيك بمذاق الحامض”، وهو نوع جديد محشو بكريما بطعم الحامض، قبل أن تقوم هذا الشهر بإطلاق “طونيك ماكس”.

وتعتبر شركة “بيمو” الرقم 1 للبسكتة في المغرب وهي تابعة لشركة “موندليز” الدولية، الرائدة عالميا في مجال صنع المأكولات الخفيفة، والتي كانت تعرف فيما قبل باسم ” كرافت فودز”.  وتتمتع “بيمو” بسمعة جيدة تبلغ نسبتها 98% وتتوفر على العديد من الماركات كما أنها تنشط في العديد من أنواع البسكويت كالبسكويت الرقيق والبسكويت والكعكة المطبقة.

وقد أصبحت “بيمو” رائدا في مجال البسكويت من خلال ماركتيها “طونيك” و”طاغر” اللتان تم إطلاقهما في سنة 1985 و1992 على التوالي؛ كما أضحت رائدة في مجال الكعكة المطبقة من خلال إنتاجها لـ”ميريندينا”.

نبذة عن شركة “موندليز” الدولية

تعد شركة “موندليز” (التي اكتتبت في البورصة تحت مؤشر ” NASDAQ ” وتحت اسم MDLZ) شركة دولية تتوفر على حقيبة لا نظير لها من الماركات التي يقبل عليها المستهلكون بشكل كبير. وتتشرف “موندليز” الدولية التي سجلت في سنة 2013 رقم معاملات بلغ 35 مليار دولار أمريكي، بتسويق منتجات لذيذة في ما قارب 165 بلدا.

كما تعتبر شركة “موندليز” الدولية رائدا عالميا في صناعة الشكولاتة والبسكويت والعلكة والسكاكر والقهوة وبودرة العصير بماركات شهيرة تدر كل واحدة منها أكثر من مليار دولار، كشوكلاتة “ميلكا”، و”كادبوري ديري ميلك” و”كادبوري”، وبسكويت “لو” و”أوريو” و”نابيسكو” وقهوة “جاكوبس” وعصير “طانغ” وعلكة “تريدونت”. وتكتتب “موندليز” الدولية في البورصة تحت مؤشر ” “NASDAQ 100 وستاندارد أند بورز 500″ وكذا في مؤشرات التنمية المستدامة لـ”داو جونز”.