صورة مأساوية تلك التي تم تداولها اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تكشف بالملموس الواقع المزري الذي تتخبط فيه مستشفياتنا العمومية بعيدا عن الصورة الوردية التي يروج لها مسؤولونا وقنواتنا العمومية باستمرار.
الصورة تم التقاطها بمستشفى المختار السوسي بأكادير، حسب بعض التعليقات، حيث يظهر مريضان وهما يفترشان سريرا واحدا ولكل منهما قارورته من “سيرو”.
هذا واستنكر كل المعلقين الضعف الكبير للتجهيزات في المستشفيات العمومية في الوقت الذي يتم فيه توزيع الملايير من “البريمات” على المسؤولين والبرلمانيين الذين لا يقدمون شيئا لهذا الوطن.