أكد وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي، أن الرجل الذي قتل في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة بضاحية في مدينة ميلانو بشمال إيطاليا، هو أنيس عامري المشتبه به في تنفيذ هجوم بشاحنة على سوق عيد الميلاد في برلين، اليوم الجمعة (23 ديسمبر).

وكان مصدر في الشرطة الإيطالية قد أكد لوكالة رويترز أن البصمات تؤكد أن الرجل الذي قتل في ميلانو هو منفذ هجوم الشاحنة في برلين.

لكن لم يصدر حتى الآن أي تأكيد رسمي من قبل السلطات الرسمية الإيطالية لمقتل عامري.

ومساء أمس الخميس عرضت محطة تلفزيونية في برلين صورا التقطتها كاميرات مراقبة لأنيس عامري المشتبه بتنفيذه هجوم الدهس بشاحنة مساء الاثنين الماضي بساحة سوق عيد الميلاد في برلين، وذلك بعد قليل من ارتكابه الهجوم.
ونشرت محطة تلفزيون برلين براندنبورغ مساء أمس الخميس (22 ديسمبر/ 2016) صورا للشاب التونسي (24 عاما) أمام مركز إسلامي في المدينة صبيحة يوم الثلاثاء الماضي أي بعد حوالي ثماني ساعات من تنفيذه الهجوم.

وقالت القناة إن هناك صورا أخرى تبين عامري في ذات المكان يومي الرابع عشر والخامس عشر من الشهر الجاري. ولم تعلق شرطة برلين حتى الآن على هذه الصور وأحالتها إلى سلطات الادعاء العام في كارلسروه.

كش365-dw