فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات إقدام شخص على إضرام النار عمدا في جسده بالقرب من مخفر للشرطة الكائن بالسوق المركزي بمنطقة باب الأحد.

و أكدت مصادر أمنية أن المعني بالأمر، من ذوي السوابق القضائية العديدة في استهلاك وترويج المخدرات والإدمان على الكحول.

و كان الضحية قد تعرض في فترة سابقة للسرقة من قبل شخصين، ليصادفهما، في المدينة العتيقة، فأمسكهما، واقتادهما إلى الدائرة الأمنية، حيث سبق أن وضع شكاية بخصوصهما، و أمام تجاهل رجال الأمن، الذين اتهموه بالجنون، قام الضحية بإضرام النار في جسده احتجاجا على سلوك الشرطة.