بعد دورتي دبي بالاماراة العربية المتحدة ، انطلقت صبيحة اليوم الثلاثاء27 دجنبر الجاري الدورة الثالثة لمؤتمر القانون بالشرق الاوسط بمدينة مراكش .
وحضر فعاليات هذا المؤتمر القانوني الهام ،وزير العدل والحريات مصطفى الرميد ،ورئيس مركز القانون السعودي للتدريب الى جانب رئيس جمعية هيأة المحامين بالمغرب والامين العام لرابطة العالم الاسلامي ، اصحاب السمو لعدد من الدول العربية الشقيقة ، رجال القضاء والمحاماة ، كما تم تكريم المتحدثين ورعاة المؤتمر.

ويروم هذا اللقاء القانوني الى تبادل الخبرات في مجال علوم القانون وتطورات مفاهيمه الاساسية ، ولمواكبة ايضا المستجدات التي تعرفها المنضومة الحقوقية ومنظومة العدالة الجنائية، كما يتيح المؤتمر كذلك الفرصة للمشاركين الحضور والاستماع لنخبة من القانونيين والقضاة والمحكميين من مختلف بقاع العالم انطلاقا من برنامج علمي غني بمحاور توجه الاضواء على التجارب العربية بشكل عام والتجربة المغربية بشكل خاص، في مقدمة هذه المحاور موضوع الصحرار المغربية في منظور القانون الدولي .

وتلتئم اسرة القضاء والمحاماة ورجال القانون من اساتذة باحثين وممارسين ،بمراكش على مدى يومين بمشاركة ازيد من 100 مشارك ومشاركة .